0

لعل ان الكثير منا سمع بهذا الاسم انونيموس يمكن ان هذا الاسم إشتهر اكثر مع احداث ويكي ليكس لكن في الحقيقة المجموعة قديمة جدا .خلافا على مايظن البعض ان انونيموس هي مجموعة من الهاكرز الخارجين عن القانون . في الحقيقة انونيموس اكبر من ذلك بكثير فأنونيموس ليست بمجموعة هاكر بالتعبير الحقيقي للكلمة ، انونيموس هي مجموعة من الناس عندما يرون ان شيئ ما غلط ،يبادرون إلى تصحيح رؤية العالم إليه ، نعم بالطبع المجموعة تحتوي على هاكرز لكن عدد الهاكرز المنتمين إلى المجموعة قليل .

تعتقد مجموعة انونيموس انها ليست مجموعة تؤثر سلبا على حياة الناس بل انها موجودة لتساعد الضعيف وتنصفه ، كما انها لاتقوم ولن تقوم بالتعدي على الابرياء .
يمكن انها في بعض الاوقات تجسد حالة من
 الفوضى ، ولكن بالنسبة للمجموعة ان
الفوضى لا تعني الخطر ، أو عدم وجود قواعد ظابطة . فالفوضى حسب
 انونيموس
تعني التغيير. ، لأن عندما يكون هناك شيء خاطئ ، فإنه يحتاج إلى تغيير.


كانت بدايتهم عن طريق شبكة لامركزية تصرفوا فيها بشكل مجهول ومنسق نحو هدف ذاتيٍ حر قد اتفقوا عليه، غرضهم من ذلك التسلية. مع بداية2008 أصبحت جماعات أنونيموس مُتعلقة بشكل متزايد بالعمل الجماعي العالمي للإختراق، فقاموا بمظاهرات و أفعال أخرى في نفس السياق ضد القرصنة الرقمية من خلال مكافحة الصور المتحركة و تسجيل الجمعيات التجارية الصناعية. كانت الأفعال المنسوبة للأنونيموس تُقام بواسطة أفراد غير معروفين يضعون مُلصف أنونيموس عليهم كشعار إنتماء، وقد أثنى عليهم بعض المحللين كمقاتلين رقميين، وأدانهم آخرين كونهم مقاتلون حاسوبيون فوضويون. لم يكن الأنونيموس ملتصقين بموقع إنترنت واحد، فالكثير من المواقع كانت مرتبطة بشكل قوي معهم، مما جعل لهم لوحة مصورة بارزة، أبرزهم: ٤تشان؛ ذلك المرتبط بالويكي، وموسوعة الويكي وعدد من المنتديات. إلا أنه وبعد سلسلة من الجدل والاحتجاجات الواسعة النطاق أعلنت الإنكار لتشوية المواقع التي هوجمت من قِبل مجهولين عام 2008 مما زاد الحوادث بين أعضاء كادر الأنونيموس. لقد صنفت شبكةCNN (سي إن إن) عام2012 الأنونيموس كأحد أهم ثلاثة خلفاء للويكليكس، وصنفتهم مجلة التايم الأمريكية كواحدة من أكثر المجموعات تأثيرًا في العالم.


شعار المجموعـــــــــــــــــــــة



هذه المحموعة مسؤولة عن الهجمات الإلكترونية للاختراق التي طالت البنتاغون, وقد هددت شركة نيوز كوربوريشن بتحطيم موقع الفيسبوك. في أكتوبر عام 2011م, مخترقين الأنونيموس هددوا عصابة لترويج المخدرات في المكسيك تعرف بإسم لوس زيتاس, قامت بمهاجمتهم من خلال فيديو عبر الإنترنت بعد أن تم خطف أحد الأعضاء. وفي أواخر مايو 2012م, تحمل الأنونيموس مسؤولية إغلاق موقع (جي أم كروبس). وفي بداية سبتمبر 2012م, تحملوا أيضًا مسؤولية إغلاق شركة (جودادي) المؤثرة على المشاريع الصغيرة حول العالم. في منتصف شهر سبتمبر عام 2012, قاموا بتهديد منظمة هونق كونق الحكومية, والتي تعرف بالمركز التعليمي الوطني عبر فيديوهات على شبكة الإنترنت, ويتحمل الأنونيموس مسؤولية تسريب وثائق حكر 6 حتى 18 سنة؛ فالمنهج الجديد يخضع لنقد حاد و يثير انتباه وسائل الإعلام العالمية, حيث لا يُكافيء الطالب حسب كم المعلومات التي تعلمها بشكل فعلي, بل عوضاً عن ذلك يقيّم على أساس مستوى تعلقه العاطفي و إثبات إنتمائه للحزب الشيوعي الصيني, تقريباً حسب موضة غسيل المخ الأعمى
هناك أيضا بعض اللبس حول لماذا انونيموس ترتدي الاقنعة ؟. في الحقيقة ليس
إرتداء الاقنعة هو إخفاء لهوية المجموعة بقدر ماهو إخفاء لهوية الفرد ذاخل
الجماعة ، فعند الإنتماء إلى مجموعة انونيموس يفتقد الفرد هويته ويكتسب
هوية الجماعة.


صور للقناع الذي ترتديه المجموعة



من اشهر العمليات لانونيموس هي الهجمة الالكترونية على اسرائيل   "أوب-إسرائيل" Op-Israel#، وهي أكبر عملية قرصنة استهدفت مواقع اليكترونية اسرائيلية حساسة بلغت خسائرها حتى الآن 3 مليار دولار أميركي، بينما أوردت تقارير غير متطابقة بأن الخسائر قد تصل الى 5 مليار دولار أميركي. وأعلنت المجموعة الدولية المكونة من آلاف قراصنة الكمبيوتر العرب والاجانب عن هدف الهجوم وهو "محو اسرائيل من على الانترنت والرد على سياساتها ضد الفلسطينيين".
وفي تقارير لمجموعة القراصنة اظهر تفوق تونس بـ19 ألف اختراق بعد تقدمها الكبير في اليوم الأول، وهو ما أكدته إذاعة الجيش الإسرائيلي أن "أكبر نسبة اختراق للمواقع تأتي من تونس، وبخاصة أن البورصة الاسرائيلية تحت سيطرة مجموعة الفلاقة التونسية"، محذرة من احتمالية تمكن القراصنة من اختراق أنظمة الصواريخ النووية الإسرائيلية.



:بالسياسة Anonymous علاقة

بأن المجموعة لن تقتصر على القراصنة من الآن فصاعد بل ستدخل في السياسة Anonymous صدر تصريح من

تتيح الفرصة للمحامين والخبراء السياسيين المهتمين بحقوق المستخدم على الإنترنت بان ينظموا معهم Anonymous 
 بشكل مجهول لكي يدعموا حقوق المستخدم ومقاومة الشركات وبقية السياسيين
أقوى بكثير Anonymous بهذا ستكون مجموعة 

الربيع العربي كان ميدان عمل مكثف لأعضاء فريق « أنونيموس »، حيث قدموا دعما فوريا للثورات الشعبية في تونس ومصر عبر شن هجمات قوية ضد المواقع الحكومية للبلدين



إرسال تعليق

 
Top